Make your own free website on Tripod.com


العفو عند المقدرة

الـنـور شـعـشـع يـا ديـار المجد وديار السلام
والـتـم شـمـل اهـل الـقـلـوب العامره بايمانها


الـمشهد ابلغ من حدود الوصف وسمان الكلام
فـي بـيـت مـن حـفظ العهود الماضيات وصانها


شـيـخ ورد الـمـكـارم والـولا وردالحيام
الـصـدق مـبـدا والـمـبـادي ثـابـته ماخانها


يـا مـرحـبـا يا سيدي ترحيبه تجلا الغسام
فـي لـيـلـه تـبـاشـرت فـي جـيـتك شيبانها


يـامشعل ابن سعود ياللي في يدك حبل الزمام
يـاراعـي الـبـيـرق لـيـا شـب الوغي ميدانها


انـت تـلالا مـثل نجم سهيل من فوق الغمام
يـابـن الـمـلـوك الـلـي تـشـيـد بالوفابنيانها


يـوم الـمـخـافـه والديار قفار والدنيا ظلام
مـا هـمـهـم سـاقـوا الـركايب واشعلوا نيرانها


عصبه هل العوجا ليا اهتز الصليب من العظام
سـيـوفـهـم تـبـرق وصـحيات الظفر عنوانها


يـا يـام يـا هـمدان يا ربعي هلي يايام يام
الـيـا ارتـفـع صـوت الـعزاوي واشتبك دخانها


يـا مـرخـصين الروح دون الحد يوم الزحام
يـااهـل الـمـهـار الـلـي ينومسها فعل فرسانها


قوموا وارفعوا البيضا لبو فيصل معزه واحترام
وقـولـوا لـه انـه تـاج نـجـران وسـند سكانها


يـا سـيـدي والعفو عند المقدره طبع الكرام
الـلـي رفـع ربـي مـنـازلـهـا وعـلا شـانها


نـنخاك باسم اللي اختنق بالدمع من قبل المنام
عـود فـقـد غـالـي وفـاضـت عـبرته باحزانها


شـوفه قصر ويجر صوته مثل نايحت الحمام
قـام يـتـلـفـت لـلـجـبـال الـلي بكت وديانها


يـصـيـح بـاسمك وانت مشعل مشعل اللي مايضام
الـقـول قـولـك والـقضيه في يديك عـنـانـهـا


يـكـيـفـك لامـنـه رفـع كـفيه في البيت الحرام
مـن دعـوته سبع السماوات اشـرعـت بـيـبانها


يـا سـيـدي ما فات مات نقولها في كل عام
حـنـا مـعـك نـرفـع مـبـانـيها على عمدانها


ارفـع حجاجك في نهار الضيق حنا لك حزام
حـنـا لـهـا لا شـمـرت قـوم الـردي سيقانها


عـيـونـا مـواطن سموك دوم ياعالي المقام
لا ذعـذع الـبـرد الـتـحـف يـا سـيدي باجفانها