Make your own free website on Tripod.com

يالله طلبتك
 

ابـــدا بـذكــر الله الـعـالـي جـمـيـل الــوصــوف

 الـلــي خلـقـنـا جـمـيــع ومــاحــد(ن) يـخـلـقـه

ربٍ صدقنـا وقــال انــه صــدوق(ن) عـطـوف 

 وانــه مــع العـبـد لــو عـبـده نـــوى يـصـدقـه

يالله طلبتـك سحـاب(ن) نـوض بـرقـه شـعـوف

"شـوفــه يـهـيـض الـخـواطـر والـسـمـا تـدفـقـه

منـشـاه فــي دار مـكــرم صـادقـيـن الـحـلـوف 

 قــوم(ن) تـصـون الـعـهـد بالـطـيـب وتـوثـقـه

عـسـاه مــن فــوق سيـدنـا هـطـول(ن) ذروف 

 ومـنـيــن مــاســار هــمــال الـحــيــا يـغــدقــه

المكـرمـي الكـريـم حـسـيـن عـــون الـضـعـوف

 ابــــو عــلــي يـامـنــار الــحـــق يـامـشـرقــه

ابــن سماعـيـل لاضـاقــت وجـــات الـحـتـوف 

 شـيـخ المـشـايـخ وسـيــف مـحـمـد ومنـطـقـه

عسـى ان مـن خـان وده فـي حيـاتـه كـسـوف 

الـلــي نـــوده ونـعـشـق مـنـهــج(ن) يـعـشـقـه

عـلـيـه مـنــا ســـلام(ن) وايــــل(ن) والــــوف

 تنـطـق بـهـا الــروح قـبـل الـصـوت ماينطـقـه

ويالله طلبـتـك سـحــاب(ن) مـاتــرده عـطــوف

 مـتـزبـر(ن) فـــي سـمــاه وغيـمـتـه مـبـرقــه

منـشـاه فــي ديــرة الاشــراف عـظـم الكـتـوف

 ســلايــل الـعـصـبــه الـمـحـمــوده الـمـطـلـقـه

قـوم(ن) لهـم فـي الشدايـد وقفـة(ن) مـاتـروف

 مـنـهـا يـعـيــف الـمـعــادي سـيـفــه وبـنـدقــه

ويالله طلبتك سحاب(ن) فـي السمـا لـه رجـوف

ويـاطــول صـبــره وبـــراق الـحـيــا يـصـفـقـه

ينـشـي عـلـى دار ربـعــي ثابـتـيـن الـوقــوف 

 ويسـقـي الـقـرى والـبـوادي منطـقـه منـطـقـه

مـن وادي امـلـح ومـزنـه مدلـهـم(ن) رعــوف

 للمـجـزعـه لـــي نـشــور وراعــــده يـفـهـقـه

واكتـاف واتيـس الـى العطفيـن سيـلـه زحــوف

 والـفــرع والـبـقـع مــــن مـنـشــاه مـتـورقــه

ثـم(ن) علـى زور ربـعـي وادعــه لــه رزوف 

الـى الحـضـن دار عـبـس اهــل الـوفـا والثـقـه

وبــلاد مــن حـلـو الـجـربـه علـيـهـا يـطــوف 

قـبـايـل(ن) مـــن نــواهــم بــالــردى تـزهـقــه

مـنــازل رجـــال هـمــدان الـحــدود الـحـتــوف

 حـتــف الـمـعـادي لـمــا عـيــا وثـــار فـشـقـه

قبايل(ن) فـي نهـار الهـوش سيـل(ن) جـروف 

وان جـــات لـفــزاع يـاغـبـن الـــذي تـمـحـقـه

ثـم(ن) علـى دار يـام الحاشـدي صـلـب نــوف 

عسـى ان غيـم(ن) كسـى وجــه السـمـا تدلـقـه

مــن وادي الـعـرض لحبـونـا وريـحــه تـلــوف

مـــر(ن) تـسـوقـه شـمــال ومـــر(ن) تـشـرقـه

دار(ن) علـى الـعـز يرعـاهـا عــزاز الانــوف 

والــحــف يـاسـهــد عـيـنــه لانــــوت تـقـلـقـه

وعساه في دار ابن هضبان مـزن(ن) رضـوف

 تـــرزم رعــــوده وبــــراق الـحـيــا يـشـعـقـه

الشـايـب الـلـي محـلـه عـامــر(ن) بالـظـيـوف 

ومجالـسـه مـــن حـديــث الـطـيـب مستنـشـقـه

شيخ(ن) وثوق(ن) بنفسه لاغزى الوقت خوف

 وياغـبـن رجـــال(ن) مـاعـنـده بنـفـسـه ثـقــه

مــن بـعـد ذا يـاسـلام الله ســـلام(ن) شـغــوف

عـلـيــك يــامــن عـلـيــه الــــروح مـتـشـوقــه

ياشيـخ قـوم(ن) علـى روس النـوايـف تـنـوف

 تـمـن خويـهـا وتـفــرق مـــن نـــوت تـغـرقـه

شيـخ(ن) طبيعتـه عـن هـزل المواقـف عيـوف

 والــعــز مــاحــاد عــــن فـعـلــه ولا مـنـطـقـه

حسـيـن ابــن حـيـدر الـحـر الحكـيـم الـعــروف

 الـلــي عـلـومـه عــلــى الــطــولات مـتـوثـقـه

يـامـزبـن الـحــر لاجـــارت عـلـيـه الــظــروف

 واقـبـل وكــن الـزمـان مــن الـسـحـى يـدهـقـه

كـفـك سـخـي(ن) ولايلـحـق عـطـاك الحـسـوف

وفعلـك علـى الطـيـب يتـعـب مــن بـغـا يسبـقـه

ســلام لــك عــد مـاعـيـن الـخـلايـق تـشــوف 

وســلام لـــك عـــد خـيــل(ن) ثـايــره مطـلـقـه

ياصفـنـا الـلـي هجـدنـا بــه جمـيـع الصـفـوف 

وياشمسنـا الـلـي عـلـى وضــح النـقـا مشـرقـه

انـا اشهـد انـا لكـم نشـتـاق شــوق(ن) كـلـوف

 ونـعـاف قـلـب(ن) لهـيـب الـشـوق مايـحـرقـه

يقـولـه الـلـي عـلــى الـغـربـه تـحــده ظـــروف

 والـحـال كـثــر الـبـطـا عـــن داركـــم يخـنـقـه

ياشـيـخ يـاحـظ مـــن عـيـنـه لعـيـنـك تـشــوف

 وقـبــل الـطـيـب مـــن مـاطــاه لــــي مـفـرقــه

وصــلاة ربــي عـــدد مـنـهـو لبـيـتـه يـطــوف

 عــلــى الـنـبــي الــــذي نـغـلـيــه ونـصــدقــه