Make your own free website on Tripod.com

اخيل ياحمزة

 

أخيل يا حـمـزة سنـا نـوض بـارق
 يفري من الظلما حناديس سودها


على ديرتي رفرف لها مرهش النـشـا
 وتقفاه من دهم السحايب حشودها


فيالله يا المطلوب يـا قـايـد الـرجـا
 يا عالم نفسي رداهـا وجودهـا


إنك توفقها علـى الحـق والـهـدى
ما دام خضرا ما بعد هاف عودها


وابـدل لهـا عسـر الليالي بيسرهـا
 وجل المشاكل فل عنها عقـودهـا


وابرج لعيـن لا أقبـل الليـل كـنـها
 رمدا وذارفها تغشـى خـدودهـا


وكبد من أسقام الليالـي مـريـضـة
 عليها من جمر اللهايب وقـودهـا

تقطعت الأرمـاس عـنـا ولا بـقـي
 إلا
ودود دايـم فـي وجـودهـا

حبيبي ومقصودي لعبده إلـى عـطي
 وهايب فضله ما
تقيس مـدودهـا

فيا حظ من ذعذع على خشمه الهوى
 وتنشق من أوراق الخزاما
فنودهـا

وتيمم الصمان إلـى نشـف الـثرى
من الطف وإلا حادر من نفـودهـا


معا وجه سـلفـان إلـى لاح بـارق
 نحت له ولو هو نازح من حدودهـا


يا يمةٍ هم مشعل الحـرب إلى دنـا
 حريب ورفت للملاقـي بـنـودهـا


حريبنـا نسقيـه كاس من الصـدا
 والحبة الزرقا لـكبـده بـرودهـا


وإن زرنـا سـبـع يدور لـغـرة
 كفوفه دروع من فجايا صيـودهـا


عبينا لزوارته قراها إلى أقـبلـت
 وخطرنا على زيزومها اللي يقودهـا


وعقب الطمع ترجع سراياه كنـها
غيا جملة صفت عليهـا فهـودهـا


وتـغشـى قطـي الخيل دم لـكنـه
 تزيعج دلا أولاد عطاشى ورودهـا


وان ثقل اللي في اللقـا يروي القنا
 اللي لونيـات السبايـا سنـودهـا


زعجنـاه بأرقاب المطارق ورادته
 عرجا دوام للـجرايـر تـرودهـا


فإن جر حربـي علينـا جـريـرة
 صبرنا عليه ايلين نقـوى ردودهـا


فلي قوينـا الرد نجـزيـه مـزنـة
 حمرا تزلزل في رهقهـا رعودهـا


رعدها القهر ومصبب الدرج وبلهـا
 وحدب مقابيس البلا فـي حدودهـا


ومواصيل برقاب القنا كن وصفها
 الا سيل سلقٍ متعبتهـا طرودهـا


كما مزنة أنشت على الجوف وأسلبت
غثا سيلها يملا الحقن من نفودهـا


والأخرى على جوده غثاهـا لكنـه
 صرايم زرع فـي ليالـي حصودهـا


وراهن يـوم يقصـر الظـن دونه
 حظوظ من الله وافقتهـا سعـودهـا


غزو على البرة تذلهب بنا الـرشـا
 وتـقـطعـت عنـا ملفـق جرودهـا


وخشوم طويق فوقنا كـن وصفهـا
 صقيل السيوف اللي تجدد جـرودهـا


تولفت بدوان نجد وحضــرها
علي اعدامنا قامت تجدد عهودها

تولف علينا الذيب والفهد والـنمـر
 سـبـاع علينـا ولفتهـا أسـودهـا


جمعهم لنا ليث على الدرب جابهـم
 فلا عاد نقـوى لـو بغينـا ردودهـا


كفانا بهم رب لـه الحمـد والثنـا
 علينا مدوده ليـس تحصـى عدودهـا

ولشكر مولانا بســطنا وجيهـنا
على صحصح البيداء نواسي سجودها

ومـع الزود تكفيني مناعير لابـتي
واتاجر بنفسي وتنومس بزودها

الا ليشـفنا عليهـم فزيعــه
من دونهم حمر المنايا نذودها

وعسي جواباً ماتعرج قصيدها
شبا مطرق يقطع ملاقي عضودها

وانا ذخيرتهم اللي دبرتبهــم
شعث النواصي والنشاما شهودها

وملفا مسـاييرٍ  اللي جاوا عينوا
قريشيةٍ يعبا مع الهيل عودها

ونزيده بخطوى منصفٍ تحت حاير
اللي علقت مايحتملها عمودها

وإلا ردوم من ورا الحجز نيـهـا
 تداوي بها الربـع النشامـى كبودهـا


لك الحمد يا معبود والشكر والثنـا
 وجيه على البيدا نسـاوي سـجودهـا


ومر يكفوني مـذاريـب ربـعـي
 وأتاجر بنفسـي واتنومـس بـزودهـا


إلا إلى شفنا عليهـم هـزيـعـة
 من دونهم حمـر الـمنايـا نـذودهـا


عسا جواد ما تعرج يصيـبـهـا
 سبا مطرق يقطـع ملاقـى عضودهـا


وأنا ذخيرتهم إليا دبـرت بـهـم
 شعت النواصـي والنشامـى شهودهـا


وملفي مسايير إلى جوا عيـنـوا
 قريشيـة يعبـا معـا الهيـل عودهـا


ونزيده بخطوا منصفٍ تحت حاير
اللي علقت مايحتملها عمودها

مع منسف وحايل إليـا أقـبـلوا
 لا عـلقـت مـا يحتملهـا عمودهـا


وإلا ردوم من ورا الحجز نيـهـا
 تداوي بها الربـع النشامـى كبودهـا


وننثر عليها السمن زود وتعمـد
 لـشوارب تروي القنـا فـي هدودهـا


وإلى لفانا مـجرم ضـده النـيـا
كـنـه بـعيـطـا نابـيـات حيودهـا


إلى ضد حمله في متونه وزارنـا
 نسفناه عنـه ايليـن تبـرا لـهودهـا


ومع الجاه نرخص غالي المال دونه
 ووراه سيوف مرهفات حدودهـا


نقلـط للعقـال بالعقـل مثلهـا
 ونعبا لعيلات المقرد قـرودهـا


ومن دور العليا نجازيه بالرضـا
 ومن دور القصيا نلقيه كودهـا


لينه يبدل زجرة الهـدر بالرغـا
 وكفيه تكثر لطمها في خدودهـا

حلاوة الدنيا الهـاذي ومثلهـا
 ونفس الفتى لابدها من لحودهـا

ولا هي بفعل من يدينـا بديعـه
 سوالف رجال
خلفتهـا جدودهـا

 وختمنا وصلينا على سيد الملا
 عدد مالعلع القمرى وما هب
نودهـا