Make your own free website on Tripod.com

 اغــــســــل يـــــــــدك

 

انا اذكر قبل خمس سنين على شانك انـا ونيـت

وصحت ببابك الشرقي وناخت عنـده  اركابـي

 

ولكن للأسـف أنـك تجاهلـت الغـلا واقفيـت

والا ياكبر غبني يوم تسـأل مـن علـى  بابـي

 

كتب ربي علي أنـي أحبـك يـوم أنـا حبيـت

وأنا راضي بقسمـت ربـي الوهـاب وكتابـي

 

علي يشهد حمام صرت أشوفـه كلمـا  مريـت

يطير أمن الشجر لـي سـور بيتـك ويتغنابـي

 

تجيني اليوم تسأل عن غرامي بعد مـا  سجيـت

بعد ما كفنت حبـك ليالـي الصبـر  واشنابـي

 

يا شيخ أستح تراني لاصملت وقلت لك صديـت

تـرى صديـت لاتحلـم بعـد بتـذوق  عنابـي

 

خلاص أغسل يدك ما عاد لك بين الحنايا  بيـت

وسق ركبك على غيري وشف لك واحد  هابـي

 

وأزيدك من قصيدي والشعر ياصاحبي كم بيـت

ترى حبيت لي واحـد أحبـه مـوت  وحيابـي

 

يغني لي وأطرب له ويطـرب لـي اذا غنيـت

غدت روحه مع روحي وصار بداخـل  ثيابـي

 

مثل ما شفت قاصرها بلاش أمن الحطب والزيت

ويكفي قبل خمس سنين دعيت وقلت لـي مابـي