Make your own free website on Tripod.com

سالفــــــه قديــــــــمـه

 

لا تنبـش جـروح وســط الـجـوف  مخفـيـه

يابـو علـي خلـهـا تكـفـى عـلـى  شـانـي

الكاعـب اللـي شـكـت لــك حبـهـا  لـيـه

ماداسـت خـطـى هـواهـا قـلـب ٍ اشقـانـي

صحـيـح حـلـوه ودلـوعــه  ويـامـيـه 

بـس الهـوى تبـت منـه بـعـد مــا جـانـي

هـويـت ريــم ٍ ٍولا ظنـيـت بــه  زيـــه

مـن ذا البشـر فـي بعـيـد الـقـاع والـدانـي

فراقـه ارزى عـلـى مــن طـعـن  جنبـيـه

وطيفه غدى شـوك علـب ٍ فـي ثـرى  أجفانـي

يـا بـو علـي لـه رمــوش ٍ ظلـهـا  فـيـه

ولـه قذلـة ٍ تحتـهـا نــور الفـجـر  بـانـي

والعـيـن تفـتـن مـطـوع عـاقـد  الـنـيـه

بـغـى يسـلـم فكـبـر حـســن  ربـانــي

والشـعـر لـيـل ٍ يغـطـي جـيـد ريـمـيـه

ويلـف شـمـس ٍ سنـاهـا بــان  واشعـانـي

والشـهـد رايــب وفــي ثـغـره دوا  لـيـه

خمـر ٍ بطعـم العسـل مــا ذاقــه  انسـانـي

ولــه شـفـة ٍ دون كــل الـنـاس  ورديــه

مـا مسهـا يـوم ابــد مصـبـوغ  الألـوانـي

ولــه مبـسـم ٍ لا ابتـسـم بـانـت  لآلـيــه

عـقـد مــن الـلـول بــرده زاد واغـوانـي

والـعــود يـاخـيـزران ٍ بـايــن ٍ ريـــه

والنـهـد مـزمـوم كـنـه طـلـع  رمـانــي

والخصـر ظامـر وصـدره فيـه لــي  هـيـه

بسكـنـه قـبــري مـتــى مالله  تـوفـانـي

مـافـيـه مـثـلـه خليـجـيـه  وشـامـيــه

ولا وطـى مـثـل خـلـي بــا رض لبنـانـي

ولا بـمـصـر ٍ ولا ظـنـيــت  حــوريــه

مثلـه أبــد لاخـلـق لا انــس ٍ ولا  جـانـي

قـالـوا زفـافـه قـريـب ويطـلـب الـجـيـه

وده يشـوفـك ومـرسـل لـــك  ببـرهـانـي

منديـلـه الـلـي مـعـك والـجـرح  والكـيـه

هـذي براهيـن صــدق لـكـل مــا جـانـي

قـلـت ابلـغـوه ان فيـنـي مـنـه  مـاريــه

وحـبـه خـسـف بالضـلـوع ودك  وجـدانـي

واشــوف طـيـفـه الا هـبــت  شمـالـيـه

واحـيـا بـذكـره وانـامـن غـيـره الفـانـي

ان كــان قـصـده مــن اللقـيـا وداعـيــه

فاخـاف مــن موتـتـي والـخـل باحظـانـي

وان كــان قـصـده سـوالـيـف ٍ غـرامـيـه

فـانـا قتـيـل الـغـرام وسيـفـه  الـجـانـي

وجيتـه وانـا كــن قلـبـي جـمـرة ٍ  حـيـه

وشوقـه لهـيـب ٍ بجـوفـي شــب شريـانـي

وأقبـل يـزم الخـطـى ( نـفـدى ) خطـاويـه

وعيـنـه تنـاظـر وشـوفـه مــا تـعـدانـي

جـانـي واظـمـه لـصـدري بـكـل  حنـيـه

فارخـى علـى جـال صـدري دمـع ٍ اشقـانـي

قـال انكتـب لــي فـراقـك ويــش  بيـديـه

غيـر احتـري مـوعـدي وأزهــب  اكفـانـي

رح وان عـرفـت بحيـاتـك غـيـري  بنـيـه

فاطلـبـك طلـبـه أبــد لا يــوم تنـسـانـي

واقـفـى وقلـبـي تـقـول بـكــف جـنـيـه

مذهـول كـن السمـاء طاحـت علـى  لسـانـي

المـوت  مـا مـات حـبـه والـوفـاء فـيـه

حـبـه يـزيـد وغــلاه اسـمـي  وعنـوانـي

مـا قلـت لــك خلـهـا بالـجـوف  مخفـيـه

اخـاف حتـى المطـر .. يبكـي علـى شـانـي